ريحة مطر - علي معلي السلمي

أنا أشعرك عشق روحاني و أذوقك خمر
و أتنفسك شعر و أزفر مفرداتي / عزوف

و اطرب حمامً يمر الصبح قاع السهر
اللي و أنا سآري أنثر فيه بعض الحروف

يا فاتنه و الله إن الشوق ملّ الصبر
خليني أفرد جناح الوصل رغم الظروف

ما شفت الأمزان بس أشم ريحة مطر
علّ السحايب على حالي تحنْ و تروف

انا سئمت إنطباعات الهوى و الهجر
اللي ملتني مُتاهات و ملتني حسوف

بيني و بين آخر موآصلك .. فارق عمر
عليه ليت الدقايق بآدرت بالوقوف

لا زالت أصغر تفاصيل الموآدع تمر
في معبر أفكاري أكثر من مرور الطيوف

حطيت باقي حنينك في زجاجة عطر
اللي لقيته على قطعه من خيوط صوف

لا تتهميني بمحضً من جنون الفكر
و انا لحقني عليه من العواصيف خوف

و أنتي على كبريائك شمس مآ أنتي قمر
عليك كل الكواكب من جمالك / تطوف

يبدو لي الجنه اللي سحرها ما خطر
من نظرتي لك .. حقيقه فيك منها وصوف

و لا قالوا الحب للعشاق فاقد بصر !
قلوب الأحباب بإحساس المحبه تشوف

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر