ملعون الاهل

لـ إبراهيم محمد البجيدي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

ملعون الاهل - إبراهيم محمد البجيدي

ملعون الاهل ماستحى وقت الظهر
الهاجس اللي بالمحاني ساقها
 
مثل الجنازة حزن ودموع وقهر
مافيه بين الخلق احد ماذاقها
 
غيابها في يوم واسبوع وشهر
مخيل عيوني لاح لي براقها
 
لاول بدايات المحبة و السهر
واخر نهايات اللقاء وعناقها
 
الجادل اللي بعينها يضمى نهر
وجهٍ عكس للصبح نور اشراقها
 
وجديلها ليلٍ على الخصر انصهر
يوم التوى مع كل خطوه بساقها
 
اقفت بعد سر الهوى اصبح جهر
مع كل دقة قلب جرح فراقها
 
شوك الموادع لو نبت معه الزهر
غصن التلاقي مثل لين اخلاقها
 
وانا ترى أخلاقي على بطن وظهر
يقلب مزاجي مع تقليب أوراقها
 
مسحت كحل الحلم من عين السهر
وعفت البدو وضعونها ونياقها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر