هي الدار من سلمى وهاتي المرابع - أبي فراس الحمداني

1 – هي الدار من سلمى وهاتي المرابع
فحتى متى يا عين، دمعك هامع ؟

2 – ألم ينهك الشيب الذي حل نازلا ؟
وفي الشيب بعد الجهل للمرء رادع

3 – لئن وصلت سلمى حبال مودتي
فإن وشيك البين، لا شك، قاطع

4 – وإن حجبت عنا النوى أم مالك
لقد ستعدتها كلة وبراقع

5 – وإن ظمئت نفسي إلى طيب ريقها
يقد رويت بالدمع مني المدامع

6 – وإن أفلت تلك البدور، عشية،
فإن نحوسي بالفراق طوالع

7 – ولما وقفنا للوداع، غدية،
أشارت إلينا أعين وأصابع

8 – وقالت : أتني العهد بالجزع واللوى
وما ضمه منا النقا والأجارع؟

9 – وأجرت دموعا من جفون لحاظها
شفار، على قلب المحب، قواطع

10 – فقلت لها : مهلا فما الدمع رائعي،
وما هو للقرم المصمم رائع

11 – لئن لم أخل تاعيس، وهي لواغب،
حدابير، من طول اليرى، وظوالع،

12 فما أنا من حمدان في الشرف الذي
له منزل بين السماكين طالع

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر