دماء الشوق

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

دماءُ الشوقِ في الجريانِ زيدي
فحبُّكِ يا أميرةُ في وريدي
إذا ماستْ خدودكِ في شفاهي
تلوَّنتْ الأقاحِ من الخدودِ!!
ولي من قبلةِ التجديفِ بحرٌ
ستروي من حنانيَ ألفَ بيدِ
سأُسْمِعُ نبضَ قلبيَ كلَّ شعرٍ
ويسكرُ نبضُ قلبكِ من نشيدي
بدونكِ بين أعيادي وحيدٌ
وأهديكِ الأمانيَ كلَّ عيدِ
مسافاتٌ تباعدنا مرارًا
ويبقى الشوقُ إنْ تدري بريدي
أنا التوهانُ في ديجورِ دربي
ورمشكِ راسمٌ شوقًا حدودي
أنا البردُ المُذَابُ على شروقي
يذوبُ لهيبَ دفئكِ في جليدي
فإنْ ناءتْ مسافاتُ التمنِّي
على يأسي سأزرعها وعودي
إذا ذبلَ الوصال على التجافي
رويتُ قفارَ دربكِ من عهودي
سأكتبُ بالوفا عَقْدَ التلاقي
وهذا النبضُ يبقى من شهودي
ألامسُ بالمنى أعناقَ يأسي
وألوي بالتمنّيَ كلَّ جِيِدِ
وإنْ لم يَعْدُ باسمكِ كلُّ شعري
تعاتبني حروفيَ في قصيدي
تُسلسلنا فراغاتُ التنائي
ولم أعبأْ بقيدكِ أو قيودي
عشقتكِ أنتِ وحدكِ يا بهائي
فقولي قد عشقتكَ يا (وحيدي)
متى ألقاكِ نبضًا في مسائي؟
بدونكِ نبضُ قلبيَ كالشريدِ
فإنْ كتبَ الإلهُ لنا فِراقًا
سيبقى العشقُ أسرارَ الخلودِ

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر