رنتْ و بانت و هزت جعدها الرفقُ
 وظل جنوني بعمق الشوق يحترقُ
 كأن طلا بفوق الشَعْرِ منسدلٌ
 وشعرها ظل في الأكتاف يتسقُ
 نايف سالم الزهراني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين