وماذا إذا كان؟

لـ ربيع قطب، ، بواسطة ربيع قطب، في الانشاد والشيلات، آخر تحديث

وماذا إذا كان؟ - ربيع قطب

وماذا إذا كان؟
وماذا إذا كان هذا الكلام جديدا؟
وماذا يكون الصباح؟
إذا القلب ولى بعيدا
ونامت عيون تدور
ويرحل كل المغنين عن شاطئ الروح
ويدخل جسمى جلدا يغطيه
ويرتاح من بحثه عن نثار
سألقى عليك السلام
وأنظر وجه الهواء
وألحظ على أرى أى شئ تغير
متى تستفيق؟
متى يدخل الوقت ميزانه؟
لك الصبح مشتعلا بالشروق
لك الواقفون بعرض الطريق
لك الكل كيف تشاء
لك الكل جمعا
خلا أى شئ يعيد الذى كان منذ زمان أليفا
إذا أضرم الليل فيك يديه
وردتك أيدى الهواء إلى منزلك
وابصرت وجهك فى وجههم غير مرض
فلا تنتظر أن يكون الجدار عليك رحيما
ولكن توار عن القلب
توار عن الحق من بين أضلاعك المشرعات
وأذن بموت
هنا تستفيق وتغفو الجراح
* * *
وماذا إذا قصر القلب مشواره؟
وماذا إذا قصر القد مد العنق؟
إذا كنت تعرف أن السماء تساع
فكيف الذهاب؟
وأين الطريق؟
وما الليل حولك إلا دخان
ولكنهم لايريدون نفخ الهواء
فضع خنجرا فى الضلوع
وقطع جبينك
ومزق حشاك بكل السبل
وعد سوف تنظرهم لايريدون نفخ الهواء
وماذاإذا كان هذا الكلام جديدا؟
وماذا يكون الصباح؟
إذا القلب ولى بعيدا
ومزق وجه التذكر
وقطع خيطا ممدا إلى لغة للنجوم
ممدا إلى قصص للطيور التى تحرس الأغنيات
بأعشاشها هانئات بحضن الغصون
وفر بطعن ولكن بقايا حياة تعين الفرار
وكف عن العزف كى يجمع القبرات
وكف عن البحث بين مرايا الجليد
عن البحث عما يذيب الجليد
تشرنق
وداو الجراح بهجر
بهجر الصباح
وهجر الرياح
وهجر السلام
وهجر الكلام
وهجر الجميع
ستشفى بعيدا عن الواقفين
ستشفى قريبا ويرقأ دمع الحزانى عليك
وسوف تقوم وتنهض من رقدتك
معافى سليم
ستشفى
فلا تبتأس
سلام عليك
ستشفى قريبا
وماذا إذا كان هذاالكلام جديدا؟
وماذا يكون الصباح؟
إذا القلب ولى بعيدا
إذا غادر الشط ماذا يكون؟
إذا غادر الشط تلك المياه
وأطلق أيدى القصاص
وأرعب موجا تباهى وصعر خدا
ساطلق عنف الرياح تميل الستائر
سأطلق شيئا
وإن كان يبدو صغيراهزيلا حقيرا
 
نشرت فى مجلة الثقافة الجديدة القاهرة يونيو2007

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر