مدح في الشيخ هندي بن عوض القاضي الجهني - راجح بن مشبب المقاطي

القصيدة القادمة قصيدة عزيزة على نفس الشاعر
حتى أنه قال فيها :-

وشعر المدح عرفٍ ساد من عدنان واسماعيل
ومدح الفعل ردّة فعل تنسب له وتنماله

ولولا طيّب الافعال ماقيل المديح ونيل
ولولا المدح مااحدٍ ميّز العالي عن العاله

ولايستاهل المدح الصدوق من العباد بخيل
ومن حق الكريم وواجبه

والقصيدة هي ...
هاجت هواجس هاجسي بالهناديب

واخترت من هجسي سمين العباره
هجسٍ ماهوب هجوس مزح وتعاجيب

والاّ لماصق حكي والاّ عياره
أقطف من اطراف العذوق المذانيب

وانقى من احلاها لذايذ خياره
وارتّب المحكم من القيل ترتيب

ترتيب منظوم الدرر في سواره
في مدح شيخٍ يرتكي للمواجيب

الجود كاره والعطايا شعاره
شيخ القضاه مكمّلين المطاليب

اللي له ارباح المكارم تجاره
غيث المحل شهد النحل للاصاحيب

بحر الندى سمّ العدا ريف جاره
رمز الشكاله والوفا منبع الطيب

والجود جوده منتهاه وقراره
هندي مقابل خاطره بالتراحيب

وسعد الرفيق اللي من البعد زاره
هندي خليفة حاتم الجود وكليب

الاّ...وله فوق المناير مناره
هندي لمن مثله تشوم الخراعيب

اليا تمنّنّ الصخا والنماره
هندي ليا عِدّوا هل الطيب والسَيب

اهل المكارم والوفا والسطاره
ينعدّ فاوّلهم مهدّى الاصاعيب

الوافي الرافي مقرّ الخطاره
ابو محمد ريف شيب المحاقيب

لامنّ خطو العيدهي دقّ زاره
لابرّكت بحمولها شمّخ النيب

تبشر بمن يعطي عليها البشاره
يضحك حجاجه والحواجب مقاطيب

يعطى العطايا ماحسب للخساره
ماقطّ قال لطالب السَيب مانيب

ولااعتذر لو ياسعنّه عذاره
ولو مابه الا خصلته ذي من الطيب

كفّت ووفّت شيمته واعتباره
لكن فعل فعلٍ على غيره صعيب

يبدا العطا قبل الطلب بابتداره
يصون ما وجه الحياوي ليا نيب

ثم عيّت الهرجه تعدّا زراره
ملحقةٍ الدنيا عليه المشاهيب

وقاهرته الشيمه عن الانكساره
بادر له بيمنىً دواً للمصاويب

يمنىً على المدّ تغبطها يساره
هذا وهو من روس حرّابة العيب

قومٍ لهم في قمّة المجد اماره
جهينه اللي يوم لفح اللواهيب

ومداول الايام تاره وتاره
مركاضهم عيدٍ لعكف المخاليب

تشبع به ليا الحول في كل غاره
لاطار ستر مخفّرات الرعابيب

واشتدّت الهيجا الضروس استعاره
كم شيخ قومٍ فالمحاضير قد هيب

بالفعل فجّوا عن فواده ستاره
حريبهم دايم جروحه معاطيب

يزداد مع زايد معاداه ثاره
وصديقهم يشرب عذيّ المشاريب

تقل بحجا قصرٍ رفيعٍ جداره
قومٍ لهم فاعلى المعالي مقاضيب

من خلقة الايام ورث وجداره
رجّالهم ماله عن الطيب تجنيب

يشبّ واحدهم بهيبة وقاره
ماقلته الا عقب بخصٍ وتجريب

واروي كلام المعرفه عن كباره
وقولٍ بلافعلٍ يجيله شواذيب

ويصبح على راعيه عيب ومعاره
وانا على ماقلت يشهد لي (الجيب)

وتشهد معه باللي جرى (الاستماره)
(فاكسٍ )جديدٍ من خيار المناجيب

هو منوة اللي منتحي عن دياره
مادار ويله ميل لوكان تدريب

قبلي ولا قبلي فتش عن عياره
هديةٍ تنشر بروس المراقيب

البيض للي كار الامجاد كاره
وختامها ياالله ياعالم الغيب

تديم دايم عزّته واقتداره
وعلى الذي شهدله الغصن والذيب

أزكى صلاتي خير ختم العباره

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر