دعوة إلى الوضوح - فؤاد عبيدو

أختَ الشقاءِ اسطعتِ ؟
ما اسطعْتِ !
أن تأكلي تفّاحةَ الوقْتِ !
 
لا وقت عندي 
كي أشكّلَ لي
لغة يطاولُ صمتها صوتي ! 
 
ما اسطعتِ
أن تودي بقافيتي
ما من دليلٍ أنّكِ اسطعتِ !
 
بوحي
بلا تجنيحِ أخيلةٍ 
أو فارتدي لي 
بُردةَ الصّمتِ
 
قدّي المجازَ
فأنتِ مُعجزتي
وحبيبتي
لو شئتِ ما شئتِ !
 
 أختَ الشقاءِ اسطعتِ ؟
ما اسطعْتِ !
أن تأكلي تفّاحةَ الوقْتِ !
 
 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
 
قدّي المجاز الآن
و اتَّضِحي 
 
كُفّي فديتكِ 
عن مراوغتي
 
ما كان ضركِ
لو تَمَوْسَقنا !
من دونما تجنيح
أخيلةِ !
 
لا يشبه
المائيّ صوتكِ 
ما ألقيتِهِ في السّمعِ
آنِسَتي!
 
ما انفكّ ذاكَ البوح
يدهشني
لكنّهُ 
لم يغرِ قافيتي !
 
ما من دليلٍ 
أنّ فلسفةً 
في مقلتيكِ
تُريدُها لغتي !
 
قدّي المجاز الآن
و اتَّضِحي 
كُفّي فديتكِ 
عن مراوغتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر