نوبة العدوانِ ... - نايف سالم الزهراني

وتصيب في جوف الدماغ قريحة
......... فأناضل الأوقات بالأحزانِ
تتماوج العينان عند مسائلٍ
........ فلقد تبارح ذاك في الميدانِ
تلك المسائل لم تكن في جوِّها
......... بل إنها من مقبض القضبانِ
هل عاد لي نمط المتاعب يا مدى
......... أم أنها من سومة الحيرانِ
فلم التقلُّب والطرائق سهلة
.......... تلك المسائل من جوى النيران
أأتاك من طيب المقام حجية ؟
......... أم أنها ضاهت من الجوعانِ
أم ذاك وعدك في سرائرك التي
.......... تتناء مثل مواجع النقصانِ
فلقد قسيت على المكان بوقفةٍ
.............. فكأنها من نوبة العدوانِ
نحن المساندون الذين نعدُّهم
......... من ساحة البستان للأوطانِ
ونقدِّم التعليم خير دراية
.......... و الجهل يشهد قارعة الفرسانِ
نبض التحية ما يزال مواكبا
........... كالدم ينبض في مدى الإنسانِ
ومشاعر التحنان منك جريئة
........ و اليوم نشهد حالة الألوانِ
 
نايف الزهراني
27/2/1435ه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر