لكنَّ خيطَ النُّورِ يخترقُ الدُّجى

لـ حمدي الطحان، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

لكنَّ خيطَ النُّورِ يخترقُ الدُّجى - حمدي الطحان

لكنَّ خيطَ النُّورِ يخترقُ الدُّجى
 
للشاعر : حمدي الطحان
 
 
 
لا تيأسنَّ وإنْ صباحُك أظلما
 
….... فالنُّورُ حتمًا سوفَ يأتي باسما
 
والليلُ إنْ يَطوِ المدى والأنجما
 
…. فَسَنا وحيدٌ قد يُضيئ إلى السما
 
حلِّقْ بروحِكَ في فضاءٍ ساحرٍ
 
……. إنْ قيّدوا الجسمَ الفقيرَ المُعْتِما
 
وانشرْ جَناحَ الحُبِّ في أعلى مدى
 
………. لو أنَّ بحرَ الكُرْهِ في الدُّنيا طما
 
فالطَّيرُ يَصدحُ في العلاءِ برغمِ ما
 
……..…. يلقاهُ من عصْفٍ يَرُجُّ الأعظُما
 
اصنعْ ربيعَكَ في فُؤادِكَ يانعًا
 
….…. واجعل شروقَكَ رغمَ ليلكَ دائما
 
فالسُّقْمُ قد يَهَبُ العليلَ صلادةً
 
……..…. والسُّمُّ أحيانًا يكونُ البلسما
 
والعطرُ في الأزهارِ يهزمُ شوكَها
 
………. و شواهقُ الأسوارِ تغدو سُلَّما
 
والنَّبْتُ لا يُثنيهِ صخْرٌ عن نَمَا
 
……. والسَّيلُ لا يَطويهِ مهما قد هَمَى
 
كلُّ الوجودِ يتوقُ دومًا للعُلا
 
……. فانهضْ فإنَّ المرءَ يسعد إنْ سما
 
 
****************************
 
*****************
**********
© 2022 - موقع الشعر