خيط المغيب

لـ غير معروف، ، في غير مُحدد

خيط المغيب - غير معروف

مات نص القلبِ حسره بعد مامات الحبيب
والبُقى في نصِ ثاني يبكي فرقى صاحبه

بل ّبالدمعات ِقبره لابدا خيط المغيب
يذكر الحب وحبيبه والدواخل لاهبه

عاش بالأقفاص وحده لاخليل ولاقريب
قام نادى للمشاعر والملامح شاحبه

ردت:بصوتن مبطن داخله قسوه وطيب
والظهر فيها تحنّى بالحمول الكاربه

قالت الإحساس راحل دامه في قربك غريب
كل ماصحصح يلاقي بيت همك ناصبه

دامك اخترت المصايب تربه لاحساس خصيب
إحفظ حروف الوصيه قبل مقفي ذاهبه

دامها امطارك شحيحه// إرتوي عذب الشريب
قبل مايقفي شريبك يوم تقبل شاربه

صاح مُوُتِي قبل مُوْتِي ورسل سهام ٍتصيب
ورتمت عذب المشاعر فوق ارض ٍصاخبه

بعدها دار بخياله ذكريات اليانصيب
يوم ظنّ الحظِ قايم والنواظِر ثاقبه

وفتكر يومه يبصّر لجل حظه مايخيب
يوم صاحت من تبصّر(شِفت بسمه كاذبه)

في وسط ذكرى تزاحم زفرته جرّت نحيب
واخر الشهقات أرسل مع مدامع ساكبه

ماتِ نص القلب موته ضيقّت كون ٍرحيب
مات ِماعاش السعاده والحظوظ الجالبه

مات حسره مثل نصه في زمن مُرّ وعصيب
في زِمن قالِبه موتن والقوالب غالبه

مات والجرح امتاثر مانفع طبّ الطبيب
كل ماجاهد بجرحن جت جروحٍِِ ٍناهبه

وندفن بجوارِ نصه والمشاعر والصحيب
واصبح الجسم ايتحرى موتِ يقبل طالبه

© 2022 - موقع الشعر