كم سعيد يقول مآ شفت السعد : و كم حسن مآ حصل من إسمه نصيب - عبدالرحمن آل عباط الزهراني

بسمك اللهمّ يالفرد الصمَد
ما لنا لولا خفى لطفك مجيب !

نرتجي رحمتك في يوم الوعد
يوم لا ينفع بعيد ولا قريب !

الخلايق دون عفوك في جهد
يومها مشهود و الموقف عصيب !

كم سعيد يقول ما شفت السعد
وكم حسن ما حصّل من اسمه نصيب !

الرضيع يشيب راسه وش بعد
كان راس الطفل من هوله يشيب !

والكتاب آحصى ذنوبي بالعدد
و آكتفيت بنفسي لنفسي حسيب !

ذاك بلساني شتمته يوم صد
غاب عنّي لكن الله ما يغيب !

و ذيك مالي في مواصلها عهد
العجايز وصلهن شرهه و عيب !

والخطايا كنّها قمّة أُحُد
وآحسب أني كنت بالدنيا مصيب !

يومها لا فيه مال ولا ولد
كل منّا لا تلاقينا غريب !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر