نفيض السحاب - سلطان الحويقل

ماعاد تطرق نسانيس الشمال الثياب
لو ثوبي اصخف من الخامات في خامته

اتقول من بيننا سدً سوات الهضاب
يردّها يوم تصفق في طرف قامته

ابطا على ضلوع صدري يعزف الاكتئاب
لا ونّي اللي يقضّي فترة اقامته

في روضً من الحيَا ماكن تحته تراب
يغري ليّا من ربله عانق خزامته

ربّي تقل فاتحً من جنة الخلد باب
على مثانيه قبل ايقوّم قيامته

لاكن يامقرب دموعي من الانسكاب
في مدرج الوادي اللي لوعتي هامته

على كذا ترفع العزّه عزيز الجناب
محتاج ؟! عن مدمية حالي و لوامته

ضلعً تغرشا مراقيبه نفيض السحاب
وقلايد البرق تلمع في حجا هامته

كنّه لا قام الهوى يمّه يسوق الضباب
شيخً على العود الازرق يرخي عمامته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر