شوق بلوعة الحب
 ارتشفه وأنتى معي
 تحركين مقبض بابي
 ... تدخلين صمت المكان
 تحيلين المكان الى فوضى ....
 منظمه جدااا
 ادفع أبواب نافذتك
 ادخل منها
 لأقبل دفئ الضوء
 أفتت زهرك
 امتص الرحيق
 أصبه عسلا
 في كأس الشوق الظامئ ....
 قلبي يتيم كاحلامى
 وأشياءك تكدست تحت الشعاع 
 وروحك لى المدار الهادر
 تراودني انفاسك 
 تلفظ أنفاس حكاية أخيرة
 تتجلى روحا أنثوية
 على شكل موسيقى
 تلامس وتري ....
 يفاجئني تسلل طيفك
 يمشي تحت ثوبي
 يشهق على اعتاب بابي
 وأشباح الصوت بالسوط تلسعني
 فتنفجر واحة بيضاء ....
 لا لمهب الريح
 لا للسكون
 لا للمطر الجارف
 لا للجفاف
 أيتها المرأة التي لا تقبل القسمة
 لاتقبل الاضافه
 لا تقبل الإعراب
 لا تقبل الترويض
 همجية الحضور
 في ليل شوقي
 انتى 
 تشتاقك روحى نيته قى ارضى 
 البور 
 يشتاقك كيانى 
 حطمى السور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين