تقرب شافيها الذوابح من يمين - عبدالعزيز الشاطري

ياويل قلبي من نهاية غرامه
من الغزال اللي شرد بالشرايين

يبى السلامة مير مامن سلامه
يشرد من القلب وترده له العين

يلعب ويرتع وسط ريع العدامه
خالي من امثاله ولا يقبل اثنين

حبه تمكّن فيه والحب ضامه
باخر عشر يمشنّ بعد الثلاثين

شاب وتشبب واستعادت نظامه
كنه على عمر الفتى قبل عشرين

لو البس عقال وعليه العمامه
من لامني ما يعرف الحب والزين

الزين في ظبي الفلا في قوامه
غصنٍ تروّى بالحلا والثمر تين

فوق الحلا كله على الخد شامه
تقرب شفايفها الذوابح من يمين

وْزادت جمال بقربها الابتسامه
مزن يتقاطر بالشهد بين برقين

والصدر نابي والنحر بانقسامه
سرّ النظر والخصر مابين شبرين

يكفي كذا لو قلت غيره ملامه
لو انها هي البلا للمحبين

لو شافها المحرم يحل بحرامه
وافلس من الدنيا بها وافلس الدين

ياويل قلبي من نهاية غرامه
كنه على عمر الفتى قبل عشرين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر