آمنت بالله واعتبرت إن آفات الشعوب
العنصريه والنظر للناس حسب أديانها
أمرين ما منها سوى هدم التطور والذنوب
والتفرقه بين القلوب الواحده وأوطانها
واللي يقول أنا اضمن الجنه ترى هذا كذوب
ماتظمن الجنه بشر تطعن ظهور إخوانها
فإذا دعى للخير داعي خير تقديره وجوب
لو ملته ملت مجوس ٍ ربها شيطانها
وإذا دعى للشر داعي شر قلنا للجبوب
والشجره المتفرعنه نجتثها بأغصانها
واعوذبالله من هل الفتنه وقل السلوب
واستغفره ما أمست تحن البل على معطانها
وان ظميت هجوسي باوردها على العد الحذوب
وليا ارتوت صدرتها للي وساع بطانها
امثّل حدود وقبايل ماني امثّل قروب
وإن كثرت الشعار فأنا شاربٍ فنجانها
والا القصور انواع قصر امجاد والا قصر طوب
اما قصور المجد ماهو ينهدم بنيانها
تبقى على مر السنين تجوب نجم الكون جوب
مهما الرياح العاتيه تلوفت عمدانها
يافرحتٍ غنا بها قلبي وغنتها القلوب
اشعق بها فوق الخيول اللي جشم فرسانها
الاوله قولوا كذا لاهب نسناس الهبوب
والثانيه كني بروس القوم في ميدانها
ومدري لراعي الأوله والا فللوجه الطروب
إلا لراعي الأوله والأوله لحصانها
ورجال يام ٍ عند ظن العود في اليوم الغضوب
والا انت مشعل لا النجايب دمدمت عدانها
يا مرحبا الترحيبه اللي ترتفع من كل صوب
نبل المشاعر صوتها والمرجله عنوانها
ويامرحبا بك دوم ماهو اليوم او نوبٍ ونوب
تبحر سفينتنا مع المجداف يا ربانها
بالامس شرفت بحفل شيخ ٍعلى الكل محسوب
عبدالله اللي دعوته نجني ثمار إحسانها
شيخ ٍ لنا مشكاة الأنوار في ولنا السد القطوب
والمكرمي لو صاح في يام أعتزت همدانها
وما مجيك ذا المسا الى لان صدرك رحوب
وما حضرنا الا لأنك سترها وكنانها
وما كل غيمة ينتثر ماها تخضر بالعشوب
بعض السحايب تفرحك والموت في هتانها
لكن ولانا ما تغيره المآسي والكروب
لو بيننا وأهل الأمر قوم ٍ تحد أسنانها
فإن زادت الحمى مليله وانكشف للعار ثوب
قلنا يا مشعل عدّنا للنايبه شيبانها
حنا لها حنا لها وجشم ليا شبت شبوب
قوم ٍيسرك فعلها شيب مع شبانها
آخر قبيلة في الوطن تسكن على حد الجنوب
لكنها للملكه سيف على من خانها
مدينةٍ من نور عنها الذل والفسق محجوب
كأنما جبريل بأمرٍ من الله صانها
استبشرت بك سلم ما ترجي حروب ولا ضروب
تبغى تعيش بمعتقدها في ذرى سكانها
يا سيدي جيّتك جيّت خير للوجه الشحوب
ويا سيدي جيّتك راجح في البلد ميزانها
أقبلت بضيافة حمد شيخ الشمل ولا يشوب
مجده كلامٍ عند قوم ٍطايلات أيمانها
شيخ الحدود وشيخته ورثٍ ولا به ما يروب
والحد حده والوثايق عارفه تيجانها
والا العروب اللي نقول انها بمربطها عروب
ماعادها تسبق وخذلان العرب خذلانها
وأنا أبيت العيشة اللي عاد ماها في الغروب
لا دنقت روس الرجال وبان لي جابانها
فياعرش بلقيس الملوك الصدق في الموقف تلوب
والملك ملك الله وملك اللي يعز اركانها
عبدالله الموقف وعبدالله سند كل مغلوب
رمز ٍبيبقى ما بقت الأفلاك في ميدانها
تعناله ملوك الدول وتعظمه كل الخطوب
وتقدره كل الامم لأنه غصب سلطانها
صافح فاتيكان وسعى للمجد بالعزم الدؤوب
ماقال ما باصافح العالم عشان اديانها
لله دره من ملك عن المعالي ما يتوب
والله للمملكته يديمه تاجها وإنسانها
والا انت لك بقلوبنا قدرك ولك وصف ٍعجوب
وإذا بغيت أحصي فعولك تهت في وديانها
شاركت بهموم البشر امرت بإحياء الدروب
فتحت بابك لأي حجه ثابت برهانها
ماقلت صكوا الباب دوني واتركوا واحد ينوب
إلا احتضنت ابناء الوطن بأشكالها والوانها
كم من سجينٍ لي ضواه الليل يمسي له قنوب
بددت بإطلاقه عذاب امه وجور احزانها
وإدا بقى هادي مطيف وشقن البيض الجيوب
قلنا يا مشعل باقي أمٍ غارقه بأشجانها
ترجي الشفاعه من سموك وانت للعليا طلوب
جدك معزي والخوال معربه جدانها
إن قلت احبك والله إنك عند ذا الناس محبوب
وإن قلت وافي والله إنك في الوغى شيهانها
نجران تفخر بك من المشرق الى حد الغروب
وامالنا بك كل ليله تنتهض جنحانها
ومثل ما نجران ابتدى للمجد يمشي دوب دوب
في كل يوم يزيد حبك يا سقم عدوانها
شرفت حفل جشم وفا واقبلت بانواع الطيوب
في حضرت رجال وفاها ما خذل من صانها
رجال يام اللي تحل العقد وتفك النشوب
رايتها تذكر ومبداها يعز أعوانها
من دون دولتنا بنشرب دم غازيها شروب
ومن دونك إذخرنا رجال للقبر ما أنهانها
لا حوثي ولا زمرته لا قام للمجرى لعوب
يقدر يمس ارض الوطن ولا يحط وزانها
وقفاتنا نفخر بها وعزومنا ماهي تذوب
وان ثارت الثوره خدمنا بالظفر بركانها
حنا معك بسيوفنا وان قصرت هذي الجنوب
زاحم بنا عوج الصفوف نخل في ميزانها
ولا بقى الا أقول حيابك أميرٍ للقلوب
أنت أحتضنت ارواحنا وانت الأحق بشانها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين