فِدى ً لِبَني سَعْدِ بنِ ضَبّة َ خالَتي إذا أفْزَعَ الرَّوْعُ السّوَامَ المُنَفَّرَا
 هموا قتلوا صبراً شيربنَ خالدٍ و أبكوا لبسطامٍ مى تمِ حسرا
 وَهُمْ عَصّبُوا يَوْمَ الشّقيقَة ِ رَأسَهُ رَقِيقَ النّواحي، لا رِداءً مُحَبَّرَا
 فَلَمّا أتَى الصّهْبَاءَ مَوقِعُهُمْ بِهِ ، دعتْ ويلها واستعجلتْ أنْ تخمرَّا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين