جلسةٍ في دف حســــــــله تعوض عن الفـلل - تراحيب بن سويلم العتيبي

جلسةٍ في دف حسله تعوض عن الفلل
المسيل فراشنا والسحاب اظفى الظلال

جلسةٍ في وصفها كنها جلسة حلل
الذرى عنّه ومركاك صندوق الدلال

وما حلا صوت الرعد في مقاديم الهلل
وزين ضوح البرق تسري عليه بلا نعال

في فياضٍ رمثها ما يشب من البلل
من خيال اليوم واقبل من المنشأ خيال

من مقاديمه سقاها وقفاها علل
واصبحت من كل الاعشاب كاسيها جمال

الخزامى والنفل ريحها يبري العلل
كل ما ذعذع هواها صبا والاّ شمال

سجتي بالرجل فيها تزيل اثر الكلل
وام سالم من طربها تجيب الصوت عال

عند ربعٍ كلهم ما يجي منهم زلل
بين ابوك وبين عم ورفيق وبين خال

مجلسي معهم على العز ما اشعر بالملل
عزوتي من صلب عاصي كريمين السبال

عن كلام الناقد اللي يدور للخلل
قالها راكان قبلي ولا فيها جدال

يا بعد ناسٍ هدفهم يصرون الهلل
من هواتفهم يشيلون صفر الاتصال

جعل يمنىً تسحب الصفر يسحبها الشلل
يحسب ان الصفر شيله يجيه براس مال

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر