الظّلم كلّ الظّلم إنْ يَجْرحْك منْ 
 كان الدّواءُ لسائرِ الأدواءِ
 فترى سهامَ الناس أجمَعها تخيبُ 
 وسهمَه ينشاك في الأحشاء
 جُرْحُ الأحبّةِ لا حدود لنزْفه 
 هُوَ منهل ينساب بالأرزاء
 إنْ نحن أحببنا بقلب صادق 
 تبْدُ الحياة كجنة خضراء
 فيها السعادة حلّقت بقلوبنا 
 لتدُلّنا عن أجمل الأشياء
 من دون أن ندري بموعد حزننا 
 بل نحسب الأحزان شيئا نائي
 حتى تسير الريح عكس رجائنا 
 فتهد فينا ضجة الأحياء
 أتجرّع الكأس الدهاق بعلقم 
 لا غيره من مورد أو ماء
 أعلنت عن بدء النهاية في حياة غادرَ تْني يوم خاب رجائي
 بشرٌ ضعيفٌ لست إلاّ شاعرا 
 بلْ صفحةً من دفتر الشعراء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين