انسحاب

لـ ، ، في غير مُحدد

اتعلم لم انسحبت من حياتك
 لانني ببساطة كنت ظلا"
 لم اكن لك امرأة
 ولم تكن لي رجلا
 انا من اسكنتك مدائن الشوق
 ومن اشعلت الحب والوله في جسدي
 وانت قد بقيت هناك
 تعتصر الاهمال وتسقنيه
 كم من مرة ناديتك
 كم من مرة صرخ قلبي
 وناداك عبثا
 كم من مرة
 تجاهلت انني
 انثى بحاجة لان تكون معك
 وبحاجة الى 
 ان تمدد راسها التعب
 على كتفك البعيد المدى
 كم من مرة حلمت بان
 تتسلل اصابعك الى
 خصلات شعري النائمة
 فتوقظني بكل جنون
 لو تعلم مدى الشوق الذي
 نثرته على مفترقات اللامبالاة
 التي زرعتها كاشواك بيننا
 كم من دمعة بكيت متوسلة السماء
 كي تذكرك بي وبضعفي بدونك
 رباه كم تردد الصدى في اعماق جسدي
 كلما نطقت باسمك وصدني جدار البرود والابتعاد
 لذ1 دعني ارحل عنك وعن عالمك
 دعني اخرج منك
 لانني ببساطة
 لن اصل اليك
 ولن تصل الي
 فدعني انسحب بكل محبة

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر