يابو فهد لاتلومني لامنّي شديت الرحال
ماعاد لي في ديرةٍ اهل الحسد ياطونها

قومٍ غثيثٍ مذهبَه والحال مافيها مجال
ابحث خوافي سيّئة وابوح عن مكنونها

باطنها خبث ومصلحه ، ظاهرها رزّة ارتجال
بالعين تبدي حبها بس البلى بعيونها

تعجب بزين اخلاقها وتقول مامثلَه مثال
واليا عرفت لشونها ، مبطي مْخبور لونها

مالي ومال الطامنه وانا انتمائي للطوال
اشفق على نيل الثقه من قوم الها وزونها

ودي رجالٍ صادقه ماهو كلامٍ في مقال
عزاز نفسٍ ترخص الغالي للي يبونها

مثْل الشيوخ اللي تذرّي مثْل ماتذرّي الجبال
صميدعيّه تعجز الفرّيس لاياتونها

ومثْل الرجال اللي خذت جود وفراسه وطيب فال
رجال موقف كسْبت السمعه بقوّ حصونها

سيرة بطل / قصة صبر / كتب وآلت للزوال
ماعاد إلا قلةٍ .. امن البشر يقرونها

راحت علوم المرجله مع وقت صعبين المنال
وجاتك علوم المصلحه في وقت من يبغونها

يابو فهد خذ هالعباره واقبلَه يابن الحلال
وان كان ماهي وافيه اشره على اللي يصونها

(لو فيه ميزه نايفه ماياصلَه كود الرجال
بتْشوف ياكثر العرب اللي تْهفي من دونها)

هذي الرساله وْصلت من غير لاقيلٍ وقال
وان كان تجهل قصته يكفي ترى مضمونها


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر