يااغلى الملى ودي أضمك بس ماهي في يدي
اللي يصدن عن دروبك الفضيحة والحيا

أنا لي سنين آتعذب وانت حاديني حدي
على المفارق والتغلي والمجامل والريا

لا يابعد كل الصبايا .. ياغناتي .. يابعدي
لاتجحد اللي عاش عمره وانت شمسه والضيا

تصدق إن قلت إن حبك أنولد مع مولدي
وتصدق إني أخلصت له مثل الرجال الأوفيا

الغالي مثلك لو تغلى افديه .. وش لي باالردي
عساك فدوة للي أسمه ريم أو شوق أو هيا

بس المصيبة فيك توّك باالمحبة مبتدي
ماتدري إن الحب كوكب من سكن به ماحيا

ماتذكر إني يوم جيتك وانت ياالغصن الندي
تنظرلي نظرة وانا جالس وسط موتر الكيا

ماكني إلا شعب وافي للمليك ومهتدي
وماكنك إلا مجرمٍ حرب أو عصابة مافيا

أسرتني وتامر علي وأنا أجي باالموعدي
أصبحت لك جندي وأنتا قايدٍ للألويا

مير البلاء إنك جهيلٍ باالمحبة ومبعدي
يطري علي أبعاد نجدٍ عن بحيرة طبريا

وإن الغلا من يمكم جافٍ وناشف أسودي
أشبّهه في ربعنا الخالي وصحاري ليبيا

مدري أحاكي الثريا وإلا أشكي للجدي
بإن حبك ورّد قليبي على حدود الغيا

بس المهم لأجلك سلكنا كل دربٍ جرهدي
ولأجلك سكتت .. إلا فعلت اللي فعلوه الأشقيا

كله عشان عيونك الخجله تراني مقتدي
بدربك اللي من مشيته كله حيودٍ و يا

أشهر حبٍ أحتضنته من عادني وسط مهدي
تأكد إنك نبض قلبي ومافيه غيرك أخويا


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر