إشتقت لك و المشاعر صاحت إشتقت لك
إشتقت اضمك على صدري واحس بدفاك

و أشبع حنانك و تغرف لي دفاء منهلك
و أحس كل الهموم تزول دامي معاك

تذكر لقانا هذاك اليوم وش قلت لك
يوم التعابير ترسم فوق وجهك رضاك

في داخل القلب حطيتك بقلبي ملك
بس أنت وحدك دخلت القلب مابه سواك

تذكر بعد يوم كنت أجيك أنا و أسألك
وأقول لك فيه غيري شخص داخل حماك

كان الجواب ب غريبه بس ذا مشغلك !
إسمع حكاي و بجاوب ماتبي من حكاك

إن كان نار الهوى في داخلك تشعلك
بركان حبي يثور و صرت ثورة هواك

ما أجملك يالجواب العذب ما أجملك
تطفي لهيب الشكوك بكلمة ٍ من شفاك

يا درب الأحباب ماقصدي حرام أهملك
سلم على الصاحب اللي ماتعب من رجاك

قلّه عشيرك يعاني فآخرك و أولك
فالحلم لا جاه طيفك قام يطرد وراك

لو شفت وشلون صاير حاله المنهلك
تلوم نفسك على الغيبه وتلعن جفاك

وأنا أدري إنه حدوك تغيب عني هلك
حسبي عليهم بعد ما غاب عني ضياك

أخاف من زود حبي لك أجي و أقتلك
من خوف تقفي معا غيري وتنسا غلاك

وأخاف بعد البعاد إن جيت لي آكلك
من جوع قلبي عليك و شح لحظة لقاك

ما تدري إنك مدارات الغلا والفلك
قعدت أجاهد بوصلك ما ذبحني ضماك


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر