هلابك يالغلا - ماهر الذيابي

هلابك يالغلا واحساسك اللي ينعش الابدان
يلبس صبحي زهوره وتصدح به عصافيره.

هلابك صبح توه مشرق ٍنوره على الربان
وأنا والله ربان القوافي في مشاويره.

هلابك نجم ضاوي في دجى ليلي وانا سهران
بارض الشعر ياخلى تبي تلقى محافيره.

يكفيني من الدنيا صدى صوتك وانا عطشان
ابروى به مدى سمعي وتعزف به مزاميره.

تخيلتك هبوب ٍ بارد ٍلا صرت انا حران
في ليلة صيفي اللي بيحت تالي تعابيره.

تنفستك قصيده عانقة فيني ترى الاغصان
وزفرتك حرف عاشق ضاع في كثرة مداويره.

تخيل جرتي بين البحر واليابسه غرقان
على مرمى نظر عيني ترى غرقى جماهيره.

تشجرت بوسط قلبي وصرت العاشق الولهان
زرعت بداخلك ورده وصرت اجمل مساييره.

سقيتك من نبع حرفي حروف ٍ تطرب الاذهان
تراكيب الحروف اليوم تبلش في تصاويره.

تجسدت بدواخل جملتي واشتدت القيفان
على جمر الشعر لين اشتعل باقي دوافيره.

هلابك يالغلا واحساسك اللي ينعش الابدان
يلبس صبحي زهوره وتصدح به عصافيره.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر