نفرة جيادي - ماهر الذيابي

من دون جده ونور الصبح لي حادي
نويت اسج القدم لو طالت دروبه

في وادي الفكر لاح البرق بالوادي
مزنه تزبر بوسطه ورتوي رطوبه

فاحت عناقيد غصن الشعر والكادي
وهبت نسايم عبير الزهر بعذوبه

واصدق مشاعر تخالج نفرة جيادي
لا حاشها بارق العز ومشت صوبه

يسوقها خافق ٍ صاير هو الزادي
سلوة من اللي جروحه حيل معطوبه

ياكم تعشي سمان الفكر بمرادي
وياكم طرح من طيور ٍ جتك مغصوبه

كل ٍ يعشيه مخلابه لامن صادي
وكل ٍ حسب حجمه يفصل تري ثوبه

والهاجس اللي نطحني زاد رعادي
قمت اسكبه من مزون ٍ جتك مصبوبه

دام البشر من بعضها صارت تعادي
وش لك بعالم فحيح الداب غنووبه

خلك مع الله وحاذر تتبع الغادي
ورى هوى النفس والاعمال محسوبه

خلك رضى والدين وحذره تنادي
للفتنه اللي تجي احيان مصحوبه

مصحوبة ٍ بالشرور وكل الاحقادي
اللي تفرق مابين الرجل ومحبوبه

هذي تجارب وصارت وقت الاجدادي
واليوم حال البشر ياخوك اعجوبه

غنيتها والطفش مثنى مع افرادي
ونهيتها والطفش ماراح مندوبه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر