قلب الأبوّه - الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: اقدم لكم القصيدة اللتي كتبتها بمناسبة رجوع الملك عبدالله سالماً معافا الى ديار العزة والتي نُشرت في جريدة الوطن البحرنية في يوم السبت 23 ربيع الاول 1432 ، الموافق 26 فبراير 2011،

هلّت مزون الشّعْر من كلّ ديوان
عذب الفكر واحساس من روعةْ الكيف
وأنا قصيدي هل من غيم هتّان
يروي ضما الإحساس وسْط السراجيف
لجل اللذي لرْجوعه أبدعت الألحان
واكتب بجزل القاف بكر التواصيف
ذا خادم البيتين تفداه الأعيان
مجده علا فوق الجبال المشاريف
راعِ الكرم والطيب في كل ميدان
يمطر كرم يوم انّ غيره غدا صيف
حامي حما الاسلام ، حاكم ، وربّان
قايد سفينة ديننا دون تزييف
حدد موارد كل ظلمٍ وبهتان
وأجهز عليهم بالسيوف المراهيف
من نسل آل سعود للعز نيشان
والخال من شمّر هل الخيل والسيف
إنسان في قوله وفي فعله إنسان
قوله وفعله للعلى كم غدا نيف
قلب الأبوّه به وعطفٍ و تحنان
امْحبته بين الضلوع المهاديف
من بعْد قفر الأرض واحزان الأوطان
تنبت ورود لْ شم عطره ملاهيف
و يخضرّ قاع الأرض وتزين وديان
من سحب مملية ومن هبّة الريف
وينادي بْ اسمه عشب كل بستان
و ترسم حروف اسمه طيورٍ رفاريف
لو يصرخ الكون ب عواطفْه : ولهان
ما وصّل احساس القلوب المشاغيف
اسألْك يا معبود رحمة و غفران
وتجنّب الأمه شرور الصواديف

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر