في الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه - عبدالمعين بن عقل الثعلي

أبدي بذكر الله وأصلي على النبي
على محمد سيد الانام

يقول ابن ثعلي وهذي هديته
على جميع المستمع سلام

أكرر تحيتها وأقد ّم سلامها
وأقول من حسن الكلام كلام

قلته وانا والله ماأذم ولاأمدح
ماني بمد ّاح ٍ ولاذمّام

ماقول فالمقفّي ولاكل عرضه
علي من رب العباد آثام

الا ّ هل العوجا تكلمت فيهم
اللي لهم روس العلا مرام

لو كان مكفيهم من المدح مامضى
أبطال وكرام ٍ عيال كرام

الاوله لافّرق الله شملهم
يجعل لهم يوم المقام مقام

والله مانجزي حساني فعولهم
خلّوا لنا الدنيا زهر وأنعام

الا ّ بقولة يالله انّك تعزهم
عد الليال وعد ّة الايام

عشنا بفضل الله ثم بفضلهم
وعاشتبه الارمال والايتام

تطّور بهم دار ٍ سقى الغيث جالها
صيف وربيع وكل يوم غمام

تطورت بالعز والمجد واكتست
في كل عام ٍ أخير منه العام

كساها شرفهم واستقامت بمجدهم
واليوم هاهي ذروة السنام

وافهّمك ياللي جاهل ٍ في نظامهم
ولا إن عقال الرجال إفهام

الله خلقنا كلنا واسمنا العرب
الاسم واحد والعقول أقسام

ونظامهم لاغير الله حكمهم
السيف حكمه والكتاب نظام

ولو يحكم الشرع على عيالهم
منهم وفيهم مضّوا الاحكام

تحذر واخذ حذرك من الميل والجهل
من خوف لاتزهق بك الاقدام

أهم عليك مشرعات ٍ سيوفهم
سيف ٍ وراك وسيف من قد ّام

سيف لراع الحق يعطيه حقه
وسيف ٍ لراع الجرم والاجرام

والله لا لاالله ثم مسلول سيفهم
اللي لعوجان الخطا لطّام

لاقول يمد الذيب والنمر والفهد
تعشوا العصفور والحمام

والحر يفرس فالحباري وفالرخم
ويحط من باقي الطيور إ يدام

لاشك رادعهم من الخوف رادع
حطّوا لمطلوق اللجام لجام

هل الرايه الخضرا ليا رزو ّوا العلم
لارز ّت الاعلام للاعلام

على علمهم لااله إلا ّ الله
واسمه هو الغالب على الآ سام

هل الدين والتوحيد والعز والشرف
اقاموا عمود الدين للاسلام

وأهل السيوف ليا جرى مثل ماجرى
ليا غطا ضو النهار ظلام

تقلّدوا بيض السيوف ومالوا
جوف المعارك يلبسون حرام

وارواحهم ترخص ولو كان غاليه
إليا اغتشا روس الجبال عسام

من يومهم من يوم كانوا ومامضا
ورث لجّدان ٍ وأبا وأعمام

وسيوفهم تروى بضرب أيمانهم
يرو َ ن وبقيّا السيوف حيام

أنا أشهد ان السيف يصنع لمثلهم
على غيرهم نقل السيوف حرام

حيث إن مكتوب ٍ لحد سيوفهم
قطف النفوس وجّذة الانسام

هل العزوه اللي كلنا نعتزيبها
لاحل مابين الشعوب زحام

عزوتهم التوحيد والسيف والظفر
اللي يخل المشركين هدام

مخالفة دين الرسول محمد
عبّادة الأوثان والاصنام

ضد الضديد إليا رقص شيطانه
إليا زمر فيل الضديد وزام

ضديدهم مايدخل النوم عينه
تسهر عيونه والعباد نيام

على راي قايدنا ملكنا زعيمنا
إمامنا في كل حال إمام

فيصل عمود الدين ضد عدو ّه
سم الضديد معالج الأسمام

ليث العروبه عز ّها نصر دينها
ليا نواها الله بنصر وقام

ماهرولت بنت الحصان بمثله
فالشرق والغرب وجنوب وشام

ولاجابن الخفرات مثله ولاجلس
للحكم مما جا من الحكام

الله على ماكل عذرا ً تلحلحت
عن مثل فيصل جاية ٍ بغلام

منّا وفينا ماتعّدى حدودنا
من أقصى بحر جده ليا الدمام

نبيه دون الدين والشعب والوطن
يروس عنّا كل علم ٍ هام

عمّت مشاريعه على البر والبحر
دامت مشاريع الامام ودام

يشهد له الله ثم تشهد له العرب
والسيف والتاريخ والأ قلام

ولد عديم ٍ جاذبه من راسه
سطام لطّام العدى سطّام

كم من ضديد ٍ سو ّلت له روابعه
خلا ّه في موج البحر عو ّام

كم من طبّة ٍ يشبع بها ضبعة الخلا
يشبع بها طير الهوا حو ّام

وكم معسر ٍ فر ّج لهمّه وكربته
مرهون في دين ٍ عليه مظام

كم ليلة ٍ غنّى على الهجن واوجهن
و ظلّن على دربه على الدرهام

كل أبلج ٍ يوهف لوجناه بالعصا
يحثها وهيه تبا قد ّام

على درب أخو نوره ليا هج واصتوك
مثل النعام أو كنهن أروام

ربع ٍ مشاكيل ٍ على أوساق حز ّب
أهمه مشاكيل ٍ وهن همام

عاشوا بيوم العز والمجد وانتهوا
حيّا ً غدا كلّه رميم عظام

والعمر إله يوم ٍ محدد وينتهي
زرع موقّت واقتفاه صرام

وحياتهم يوم اتذكّر حياتهم
أحلام ليل وضاعت الاحلام

تغمّدهم الباري بعفوه ورحمته
فضل ٍ من الباري عليهم عام

وإليا غدوا عنّا لقينا عيالهم
لو مات حكّام ٍ يجي حكّام

وختامها منّي صلاة ٍ على النبي
واسلّم عليكم والسلام ختام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر