الــمعلقه

لـ ، ، بواسطة عشيان بن سليمان، في غير مُحدد

المنسابة: قصيده سميت من قبل القراء بالمعلقه والسبب لتطرق القصيدة لعدة مواضيع من جــــميع إغراض الشعر النبطي

سميت باسم مطوع من بغى الكيد
محيي هشيم ٍ من بطى الوقت رديا
وان جاب سيل من ثقيل الرواعيد
ركّز مزونه والشمالي رعديا
يا معيش ٍ طفل ٍ على ثمرة الديد
يشرب حليب ٍ صلح من جوف ثديا
يارب يالمعبود ياخير السيد
بهداك تهدي من طلب منك هديا
جتني ذلول ٍ مرسله صوب توكيد
وركابها عن صوب بيتي نشديا
عقب المهيّل والعشى لحظة ً هيد
شفنا وعرفنا وكل شي ٍّ ركديا
ابن الخضع منصور في مدحنا يشيد
ياللي على روس المثايل تمديا
حر ٍ اليا ورد على الصيد توريد
يودع بذاذ الريش شتا ً بدديا
لكم وقار ٍ عندنا وعهد تجديد
ولا تتسمع من كان يبي يحسديا
والنعم بالخضعان ماهم رعاديد
حيث الفرجه مجلنا ً مستنديا
مفراس يقطع متينات البواليد
ولطامة ٍ خشم العدو يا نسوديا
مثل العسل طازج ولافيه تجميد
والا شبيه الذهب يا نقد يا
إعطيك راي ٍ يلمس العقل ويفيد
وحكي ٍ بلى برهان مايعتمديا
هون على قلبك هموم ٍ لها ميد
واطلب ولّي ً بان درب الرشديا
إياك عن حكي العرب والتراديد
ولا تستمع حكي السفال المرديا
ولا ترافق اللي بالطبايع مفاسيد
من رافق الفسيد معهم فسديا
تشود في عرض الملا دوم تشويد
وقريب وقت الازمات تهبديا
والعدل اللي ما تنقضب بالمساعيد
تقرط وترمى مع قديم الوهديا
والمجلس اللي به اسماعيل واسعيد
بعدك عنه يجلي عن الكبد صديا
قبلي ذكرها محمد ٍ وابن هربيد
عن مجلس ٍ يغثيك بس ابتعديا
والناس طينه والطبايع تعاديد
وكل ٍ بطبعه راغبا ً والتحديا
والغرفه اللي يدخله ريحة الريد
كل البشر من حول ذاك يهبديا
ياعاد مايذعذع بها العود تنويد
ماظن راع الكيف بها قعديا
الطيب صبر ٍ واجتماع ٍ وتعويد
ومن ماشعل مقباس ناره سمديا
يصعب على هزل العزيمه مجيحيد
ويسهل على من قاد حبل القلديا
للطيب وكر ٍ وللرذيله مقاويد
ومن طلب العليا سهر ما رقديا
بهم عن جروح الليالي ضواميد
وفيهم شواك ٍ مؤلمه للكبديا
يالقرم ياللي صادق ٍ بالمواعيد
لكم وفانا في ضميري خلديا
وحنا روله من دور وايل بتمجيد
وتاريخنا بالسادسه ينوجديا
وحنا روله من زايد اجلاس تفنيد
اللي قطع سبع السباع الاسديا
وحنا روله وان صارللفعل تعديد
كل ٍ يعد افعالنا يا نشديا
وحنا روله وان صار للمال تهديد
من دون زينات الحليب نحنديا
وحنا روله وان صار ضرب البواريد
مضرابنا تصعب عليه السدديا
وحنا روله وان صار طعن المهانيد
سيوفنا بظهر العدا تنغمديا
وحنا ورله وان صار للدرب تمهيد
نمهد طريق ٍ قبلنا ما نمهديا
وان قدم المركب بريش الهداهيد
بين الفدين وبين بصرى عرديا
وافطن ترى حزام الظهر له مجانيد
ومحزم بليا جناد ماينعقديا
وحنا عنزه فزعة ضنا بشر وعبيد
وعمّار حنا فزعته يا ضهديا
ولنا على دور الصحابه ملاكيد
يشهد لنا التاريخ ما ينجحد يا
ولو الزمان اللي مضى للورى يعيد
الراس يطلع والذنب ينسهديا
دور الدريعي ودور سطام وفهيد
لعيون حصه للمنايا نرديا
لعيون حصه ما تذوق الكعاديد
دجنا بدجله والنجف والثمديا
من حفرة النقره عن الشط مانحيد
وراع الجماله بالجماله يبديا
هذي علوم مطوعين المعانيد
وهذي سوالف كاسبين الحمديا
نعطيك موجز ونقصر الشرح مانزيد
سوالف ٍ ما ولفوها الهرديا
ماهي مذمه للعرب وآهل الجيد
كل ٍ بحقه وافي ٍ ولا شرديا
ومن قال انا غلاب حظه مقيريد
الغالب الله ربنا ينعبديا
اللي رفع سبع ٍ بليا- عواميد
وهو الذي لسبع الاراضي مهديا
مشفي اجسام بلى علاج ٍ وترقيد
ويريح جسم ٍ بلى دكاتر ضمديا
يالله طلبتك ما الوجيه المصاديد
يالله ذراك ورحمتك يا سنديا
الدنيا تشبه تمرة ٍ فوقها زبيد
طعمه حلو وان ماع ما ينزبديا
وركبت لي شيكت بارض مدريد
صاروخ صنع الفين ما ينطرديا
امنجد ٍ فوق الكنابات تنجيد
وقماش شكله بالعجب ينوجديا
تصميم واشنطن والفكره من سويد
وجهازها من الروس توه ورديا
حديدها فولاذ والنوع ترنيد
وسواقها سعودي عليه اعتمديا
من عندنا صرد كما الطير تصريد
ولاقيل سواقه عيونه تنديا
تسمع صدى صوتها مع الجو له ويد
نجم ٍ ضرب راس الجبل ونهدديا
منصاه منصور الخضع بالتحاديد
هوّد وهيد عند بيته وهديا
عطه خطاب مع سلام ٍ بتعميد
وقله معاكم بالرخا والشدديا
كان انت شاعر حنا معكم رواديد
وبير بليا عد ما ينورديا
جنت حالي في لوازمك تجنيد
هذا صحيح ٍ على الشارب جمديا
ويا سايق الصاروخ مافيه تمديد
بعد ثلاث ايام يالقرم عديا
عطني الصمايل منك برويد برويد
وش ها اللي حصل بعدنا يا بعديا
وان كان ماجيته يا عساك ماتفيد
من صنعة الصاروخ ما نستفديا
عندي لكم بالصحف نشره وتنديد
بين العجم والترك وايظا البوديا
من شان ترجع للولايات وتعيد
ارجع ياعل محركك ينبجديا
المال عندي والمصانع رواجيد
مليون مع مليون مصنع يشديا
نبي لفرنسا جوها حليل وبريد
ومع شركة الميراج نبي انعقديا
بها جهاز ٍ مع محطات توليد
من خوف يطفي الكهربا يا صعديا
ناخذ جديد ونطرمه ميّة السيد
ونشهر بها للصين ما ينقعديا
وليا خلص تمرين صنع النماريد
نجيبها بحروفنا الابجدديا
ثم حولت بهديب لها مقاصيد
تسأل لها عن غالي ً ينقصديا
ابو عبدالله شرقي هديب تسنيد
تدعيك ناره كان ظهرك برديا
وان كان هو كشات يم الفراريد
الجيب عندي والطريق أنمسديا
ياجيت عنده يافتى الجود يارشيد
عنده خذلك راحت ٍ وأمتدديا
تلقى المفطح والمطحن مراجيد
والعين تشبع قبل بزادك تبديا
جسد علاقتنا مع القرم تجسيد
ولا يدخله شكات لو يبتعديا
وعفات دلي جاه منا موافيد
حيثه يكرم وفدنا يا وفديا
له عندنا قيمه وقدر ٍ وتوديد
وعساه بمساعد يفوز بسعديا
حيثه مع منصور ليه عواضيد
والناس تدري بالسمل والجدديا
يا غابط ٍ دنياك ماتازن عويد
آخر زمانك للنعش واللحديا
قاله سلامه بين عرنان ومشيد
اليا شاب رجل ٍ ما تنكس ولديا
يذكر بها الربشان هم والحماميد
وغشوم بلبس دروعها والجعديا
والعمر يامطيلق ماهو سراميد
لابد من نبت غصونه همديا
يالله سترك ياعضيم المجاويد
ياواحد لك الصعيب يتهديا
وختمت قاف ٍ ناظمينه علىأيد
ليا منتهت في آخرالشطر أديا
وصلاة ربي عد جد الحواصيد
على رسول ٍ للشريعه قوديا
.
عشيان بن سليمان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين