سنا النور - حسين السبيعي

لا يا سنا النور عيني لا تعذبها
إرحم أسير الهوى وإلا أطلق وثاقه

شمسٍ على الكون تشرق من مغاربها
أبدع بها الزين رب العرش خلاقه

جمالها اليوسفي للروح سالبها
وزاده جمال الأدب والروح وأخلاقه

تاج الجمال اعتلى مقرن حواجبها
وأصبح مثل غيم ليلٍ لاح براقه

في ذمتي ما بها عيبٍ يعذربها
إلا إنها بالهوى للقلب سراقه

قابلتها صدفةٍ ما كنت حاسبها
ما أحلى الصدف لاسعت للقلب بأوفاقه

وقلت المحبة ترى ودّي نجربها
قالت لي أرجوك أنا للحب مشتاقه

ومدت لي الكاس لأجل أشرب وأشربها
كاس الهوى الصرف غيري ما حدٍ ذاقه

خمرٍ تسلسل من شفاها عجايبها
ياما حلا في فمي ذوقه وترياقه

يا ليتني في سرير النوم ألاعبها
وألف ساقي بكيفي من ورا ساقه

وألتذ بوصالها وأسهر وأداعبها
وأشم عطرٍ تعطر به على أعناقه

وأتوسد ذراعها وأحكي وأخاطبها
وأصبح فطوري عسل صافي من أرياقه

حتى تطيب الحياة لمن يصاحبها
ويطيب نوم العشيق بحضن عشاقه

على الحلال أمنياتي كلها أطلبها
بأدخل مع الباب ما أبغى أدخل مع الطاقه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر