يا مصرُ هبي

لـ مديح أبوزيد، ، في غير مُحدد، 764، آخر تحديث

يا مصرُ هبي - مديح أبوزيد

يامصرُ هُبِّي فهذي الأرضُ تصرُخُنا
تعلو تنادينا وتصرخنا وتبكينا

كأنّّ النيلَ يفقدنا ويندبنا
وصوتُ الذُلِّ في الآفاقِ يسقينا

قومي بلادَ الخير، لا تنظري أحدا
من الناس يُطعمنا ويروينا

العزُّ في صوتٍ وإحساسٍ سيدفعه
حب الإله ورب الكون يحمينا

قد زوروا كذبا ، وبهتان يُحَرِّكُهُم
ولسوف يعلمُ من بالخوف يرمينا

ولسوف يعلمُ أنَّ الأسدَ تنفضها
نارٌ فتقتل من بالقهْرِ ساقينا

سيهربُ السيفُ ، والسجانُ يحبسهُ
في محبس العدل، والرحمنُ يُعلينا

© 2023 - موقع الشعر