(أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَا ) - عادل الزناتي

(أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَا )
وَلاَ تُبْقِي خُمُوْرَ الخائبينا

بكأس الذل صبي للسكارا
مجرد اسم صرنا مسلمينا

يسبون الرسول ويرسمونه
الا تبّت يدين العابثينا

وحنا قاطع الا لاتقاطع
ركنّا لْعذر : وشهو في يدينا؟

يضيق البر والجو بعددنا
(وَظَهرَ البَحْرِ نَمْلَؤُهُ سَفِيْنَا)

ولكن مثل غفو السيل صرنا
رسول اللللّلللله لاتشره علينا

ترانا يارسول الله نحبك
ولكن بالهواااااااان مكبلينا

بتبقى يارسول الللللله طاهر
رغم حبر الدنس والراسمينا

بتبقى رغم من كذّب وعاند
نبي الله وختم المرسلينا

وربي لو تطاول من تطاول
بيبقى تحت اقدامك مَهينا

بيبقى بدنيته موصوم وصمه
من العار ومن المولى لعينا

مصيره في جهنّم يوم ربّي
يحط الكتب بيْسار ويمينا

رسول اللللله ياخير البريّه
فدتك النفس والناس اجمعينا

وصلى الله عليك وألف سلّم
والا تبّت يدين الكافرينا

وحنا يارسول الله نحبك
ولكن بالهوان مكبلينا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر