أيّ عَيشٍ، أو غِذاءٍ، أو سِنَهْ، - ابن خفاجة

أيّ عَيشٍ، أو غِذاءٍ، أو سِنَهْ،
لابنِ إحدَى وثَمانينَ سَنَهْ

قلصَ الشيبُ يهِ ظلَّ امرئٍ
طالما جرّ صباهث رسنه

تارة ً تسطو بهِ سيئة ٌ
تسخنُ العينَ أخرى حسنهْ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر