أمَا لَدَيكَ حَلاوَهْ، - ابن خفاجة

أمَا لَدَيكَ حَلاوَهْ،
أما عليكَ طلاوة ؟

طايِبْ وداعِبْ ولاعِبْ،
و دعْ سجايا البداوهْ

فإنّ أوحَشَ شَيءٍ
جساوة ٌ في غباوه

© 2022 - موقع الشعر