البقية في حياة الشعر - وصفي الصبرات

البقية في حياة الشعر دامنه فقدني
البقية في حياتي لو صحيح إني فقدته

مثل جمر في ضلوعه كان لا جيته وقدني
مثل جمر في ضلوعي كنت لا جاني وقدته

كان جايع للرقاد وكنت ليل وما رقدني
وكان ليل وكنت جايع للرقاد ولا رقدته

كان طيب كان وافي كان مثلي وانتقدني
كنت أخاف اجرح شعوره لجل هذا ما انتقدته

والله انه قيدي اللي كل ما حله عقدني
من يحله قيد شعري من يحله لو عقدته

واعتقدت إنه نساني أو نسيته و اعتقدني
غاب مده ثم جاني خاب فيه اللي اعتقدته

يكبر بعيني ويكبر كل ما ناقد نقدني
وش على جزل القوافي لو على علم نقدته

للعلا للمجد قدني يا قصيدي قم وقدني
قادني للمجد شعري مثل ما للمجد قدته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر