طلقة زناده - خالد علي اليامي

يغريني الحلم يوم الواقع أجهدني
قلت الزم الصمت نفس الصمت كالعاده

ياحارس الحلم هذا الصمت وش يعني؟
لوهو طموحي تجنّى وأعلن حداده

ماقلت للصمت في ليل الدجى زدني
واقول هات الحكي يلبسني قلاده

ياماشي الخطوه اللي للأمل قدني
ماشوف غير الشقا ينصب بي اوتاده

قم واسأل العين عن دمعي وسَل جَفني
للدمع قصه روت حزني وميلاده

قلت انفض الليل/ ستر الليل لوعني
ياصبح/ اسود /صباح الطهربك/ ناده

من ينقل الحمل من متني الامتني
من يعذل الحلم من هالطّفل وعناده

شِح الامل في طريقي كان يرهقني
حش هالالم عن صميم الروح واحشاده

ياسائلي \بالنغم والناي ساعدني
نبض الوجع ينطرب لا سِمْعْ مياده

كنت اعشق اليم بس الموج يرعبني
صرت اشحذ الموج للميعاد لأمداده

جيت اشعل الشمع قال الكنت ولعني
وانفث كذا شي بدل الصمت واضهاده

مليت ياصمت وان مليت طاوعني
كل الألم ينتهي من طلقة زناده

© 2022 - موقع الشعر