سقط المتاع

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: في 11 / 6 / 2010 م

تنتحب في ليل جدة .. نجمة .. لغيبة بدرها
والصباح اشرق بلا شمس .. وبلا نور وشعاع

كن جدة في غيابك .. جف ماها في بحرها
والا كن الليل من بعدك .. طفا ضوّه وضاع

لولها .. مرجانها .. محارها .. غالي دررها
كلها باتت تئن .. وصايرة .. سقط المتاع

الشوارع .. والمقاهي .. والبساتين .. وزهرها
والمواني .. والشواطي .. كلها .. جرحى جياع

السفن عافت مراسيها .. ومثقلها وزرها
والمراسي لو تجيها .. ماهدتها الا ضياع

وقتها باهت كئيب .. وملّها حتى مطرها
والفضا ماعاد يرفل في ثياب الاتساع

استباحت في غيابك كل شي ٍ في نظرها
واصبحت حتى الصخور تجيد فن الاستماع

عل نظرتها تصيدك طيف لومرّ وعبرها
أو تلمك في بقايا صوت .. لو في حلم ذاع

يا غيابك لو يكفكف دمعة ويمحي أثرها
يا غيابك لو يبدد من شواطيها التياع

تنتحب نجمة غيابك .. واستعاذت من قهرها
لا لها حيلة عليه .. ولا تطيق الانصياع

اتعبتها هدهدة حرف يتلعثم .. في ثغرها
واحتوتها (( أمنوا )) كل ما دعا لله داع


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر