صابت الرمعه - انتظار العتيبي

كان ظني صدوق وصابت الرمعه
والله إنك تسل السيف لضلوعي

في يمينك أشوف السيف له لمعه
في يسارك تحوش الموت لربوعي

إيه ماجيت يمي وفي يدك شمعه
جاي تنشد عن آخر ماكتب جوعي

كل همك قصيدي تنتظر سمعه
ومايهمك حبيبي ويش موضوعي

ينتثر حبر ولا تنتثر دمعه
ماتفرق مابين الحبر ودموعي

وآه ظني صدوق وصابت الرمعه
وطاح مني القلم وأهتزت ضلوعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر