نظرة وداع - انتظار العتيبي

احس كني فاقده كل ذاتي
مدري وش اللي بعدها يحتريني

من غاب اللي حضوره غناتي
وأنا ادري أن اقصى المواجع تبيني

حاولت ألملم بالقصايد شتاتي
أثر القصايد همها..محتويني

وشلون أبهرب من بعض ذكرياتي
دامه جميع الذكريات وحنيني

من قبل ما ألبس برقعي أو عباتي
وغلاه لابس نبضة القلب فيني

كنت أفتخر قدام كل البناتي
وأقول هذا اللي أبيه..ويبيني

وكان الغرور بداخلي من صفاتي
وكان الجنون بدنيته يعتريني

واليوم والله راس مالي سكاتي
نظرة وداع ساكنه وسط عيني

أعيش فيها مابقى من حياتي
ماهمني من ذنبها وش يجيني

لابد ما يوم يجي به وياتي
ويشوف بعيونه سوايا سنيني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر