الوهم الحلو . - عمر غراب

الوهم الحلو :
شعر / عمر غراب .

ها أنت تفتق أزهاري
و توشح بالحب إزاري

مجنون أنت بصاحبة
أعياها موج الأسرار

فغزلت الفرحة شيقة
كي تسكن قلعة أفكاري

و هدمت حصونا كم منعت
أزمانا ضد الإعصار

يا قلبي لا كنت وحيدا
أحبابك مرورا بقطار

ضيعت صباك و أحلاما
شيبها بالصمت وقاري

يقتلك العشق كراهبة
يغريها قفز الأسوار

فتعود كأنك مبتدئ
تتخبط في كل مسار

إن ضحكت غانية مللا
ناداك رقيق الأوتار

قرصنة خطّت بارقتي
تاريخا من وشم النار

من يرسم في أفقى أملا
أجتاز مصيري و حصاري

ما زلت برغم متاريسي
أتغنى بالألق الساري

محتملا أن يغرب شفق
في حضن الليل الجبار

و الوعد المشرق مختبئ
في رحم الصبح الجرار

يا وجها عشت أطارده
وهو المعجون بأقداري

يتنفس من سجن زفيري
لأشم عبير الأغيار

أتعزي بضجيج أسيري
أم أعدو خلف الإصرار .

شعر / عمر غراب .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر