صهوة المستحيل - عمر غراب

صهوة المستحيل :
 
 
شعر / عمر غراب .
 
 
 
أيّهذا الزمان الوليد
كم بذرت الأسى فى فجاج الشروق
مستهام الندى لا يكف الصباح
نحو وجه المحال
عند جسر الضياع
بعثرته الرياح حين هم ّالشراع
والصبا لن يفيق .
 
رغم عرش أسير ، حاصرته القروح
ضحكة للمساء : واعدتنى العيون
أن أريق الحياء
فارتقيت السلاح حاصدا للجنون
.....كل قهر جنين
مرة فى جلاء، قد سحقت السنين
كى أشيع البراح
واستبقت الشهيق غنوة كانتحار
فاستبانى . . . ذهول .
 
لوحة للمضيق .....
واحتراق أنيق
يشتهيه البريق
لونّتها الحياة :
زرقة للفضاء
واصفرار الأصيل .
 
سوسنات تداس ، والفراش الحرير:
شوهته الجراح
والصديق المرير قد أباح الدماء
لاحمرار الورود .
 
المدى لابتذال يمتطيه النفاق
وافترشنا الخواء
والجواد الفريد : مضغة للملول
والخيال الكسيح .
 
يا نخيل الرجاء :
كل صرف يهون غير شرخ الصروح
من يخون التراب؟
ثم يضحى ثراه : كعبة للخيول
كيف باع الزناد العتيد ؟!.
 
 
شعر / عمر غراب .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر