ينبوع شعري - حنان آل فاضل

يا ما على ظهر الورق سقت الأشعار
وشيّدت بحروفي عظيم المعاني

ويا ما لطمت الهيض في وقت الأسحار
وأخفيت جرحٍ وسط ذيك المحاني

ويا ما ويا ما ذقتها لسعة النّار
من يدّ خطّاف الفرح والتهاني

ورغم الجروح وضيق نفسي والأعذار
ينبوع شعري ما يجف بثواني

بين الحنايا مآخذ ضلوعي أسوار
واشرب بكيفي كل ما ضما رواني

يا لا يمي حسبك من القول ما دار
هذا قصيدي واهتويه وهواني

والعشق ما بين المحبين جبّار
والشاهد الله بالمحبه رماني

قلبي وفكري له ولو صار ما صار
ومن دونه أبقى في حياتي أعاني

كنّ المشاعر بين الأضلاع ثوار
وكنّي أسيرة حرب جرحي غزاني

طبع القصايد تعتق بصدري أسرار
وعبر الزمن شعري بلونه زهاني

ثوبٍ لبسته واكتسيته بلا أزرار
هدية الرحمن محدٍ كساني

يعني كذا بالمختصر شعري أمطار
ينبت على حدب الضلوع الأماني

خلوني الحالي مع أريج الأزهار
وخلوني اسقي من قصيدي زماني

وخلوني أكتب دام شعري بي البار
ما غيره اللي في حياتي وفاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر