الارهاب

لـ محمد البياضي، ، بواسطة علاء بديوي، في غير مصنف، آخر تحديث

الارهاب - محمد البياضي

نبى نلاحق اﻻرهاب و نحارب الإرهاب
نبى الوضع يرجع للحياة الطبيعيه
حياةٍ لها معنى ولها فالوجود إعجاب
وبها راحةٍ للنفس ميه على ميه
نبى نطرح الحيه و نبى ندق راس الداب
ونقضي على الثعبان والداب والحيه
إذاصفيت النفس تصير العباد احباب
ولذة حياة الآدمي روحه وجيه
يروح ويجي ويعيش بآمان جوه طاب
حياة ٍكريمه بين متعه وحريه
حياة ٍنظيفه كان سلمت من الاسباب
وبعض القلوب اللي لنا تقلب النيه
يسود الهدو ويزيح عنا نظام الغاب
نظام دخل لبلادنا مع الحراميه
بحجة رجال الدين والفكر فكر أجناب
ضعاف النفوس اللي لنا تحمل السيه
هياكل مطولة اللحى قاصرين ثياب
بشوفة مسلمين وضماير يهوديه
اذاجاك احدهم جاك بسلوبه الجذاب
وتسمع عباراتٍ جميله ووديه
على المذهب السني وشايل بيده كتاب
يمينه بها مصحف ويسراه مطويه
يداعب صغار السن ويحدث الشياب
ويقنع شبابٍ دون سن الثناويه
يهيء لهم جو السعاده بدون اتعاب
يصوّرلهم حاجات ماهي حقيقه
بخيمه بناها فالخلاء برّوقه واطناب
ويخلي بهم ويقول رحلات بريه
يقدم هداياه الجميله بدون حساب
يعززعلاقات على الغش مبنيه
هديته دهن العود وأطقم ومعها العاب
وشنطه بها حاجات وأشياء خياليه
ومن ثم يجمعهم بناس ٍمن الاصحاب
نمطهم نمطه ونهجم ناس سنيه
ليّمابهم ما يصير لوواحداً مرتاب
يطمن نفوس عن خطا الغير محميه
كبير العصابه كنه مسيلمه الكذاب
عليهم يهل الكذب والبطن ممليه
يورد علوم كبار ويناصر الاحزاب
ويصنع كلام ٍما يصنف بحوليه
ويبدأ كلامه بَطْيب القول والترحاب
ومن سمع هرجه قال هالشيخ مازيه
ولا حقق المقصد غرس عشرة الانياب
بلحم الشباب الغض وبروحه الحيه
يعرض بهم للموت والموت بالأرقاب
يصيروا فرايس للوحوش الخلاويه
بهم يآصلون اهدافهم دون أي صعاب
يقومون في تدريبهم كل عصريه
يقولون ذا قول النبي عالي الانساب
وصاته لنا تعليمكم للأمانيه
عدوه غيورٍمخلص ٍشعر راسه شاب
ويكْد على أمن الطرق وبكل دوريه
يسلّم حداهم بندقه واخر المشعاب
وثالثهم الخنجروهَذَاك ناريه
وواحد نصيبه قنبله وآخرالمشهاب
وواحد حزام وفرد واخوه شبريه
يثور اللغم في واحدٍ شايله بجراب
بتأييد مغرض مقْصده يخْرب البيّه
يهّدم منازل ناس ما فيهم اللي يعاب
ويقضي على ناسٍ بلا ذنب وخطيه
حصيلته كم ميت وكم واحداً منصاب
وكم جثةٍ من تحت الأنقاض مخفيه
وكم عين من كثر البكاء حرّقت لهداب
على غالي تبكيه والكبد مكويه
كواها خبيث ٍ من عذاب الولي ماهاب
ويتستر بشرع الأديان السماويه
عيون الثكالا دمعها دايم سكاب
وكم ارمله عن اطفالها اليوم منحيه
وكم من رزينة عقل والعقل منها ذاب
وكم أم كم محرم لها قال ماهيه
تشقق ثياب الستر وتفتح الأبواب
تصيح وتقول النار من حر مافيه
وياكم مستوره كشفها بدون حجاب
تركها ممزقة الملابس وحوريه
ومادامنا نغرس ولا نجني الاعشاب
من النخل نجني تمرحلوه وبرنيه
ترى المدرسه بستان نتجه سلوك الشاب
ومطلوب منا سلوك دولة خليجيه
وحنا لنا دور مؤثر على الطلاب
به نواجه الموقف ونعطيه أهميه
مدير ومعلم مثل الاخوه من الاصلاب
يد واحده فالدور وبكل جديه
ومن ينتمي للعلم بالعقل والاعصاب
ضروري يتحكم والمواقف رجوليه
لزوم يتصرف والتصاريف بالالباب
وذ واجبه لا شاف حاجه ضروريه
وترى الأب دوره يفقد الأبن لنه غاب
ويتفقد الباقين في كل ليليه
يقوم برعايتهم وتوجيههم بعتاب
ولوم وأدب وان الزمت دون حنيه
يتابع وش اللي به يروح ووش اللي جاب
وذ واجب لكل أب والأخ مع خيه
نصيحه تعم وتشمل ابعادنا واقراب
يشومون عن درب نهايته محصيه
مادام الرجال رجال لايرجعون اذناب
لجل شرذمه بنفوسهم للوطن غيه
لا يعطونهم فرصه بنا والكلاب كلاب
وكلاً يعرف بلادنا اليوم معنيه
وحنا حرار اوكارنا عالي المرقاب
بنا عزة ٍ والفعل ماهو بعاريه
صقور تهد وتشبع الغير بالمخلاب
وكم طير لونه هد ماصاد حبريه
تحت حكم ربع ترجِعْ الحق للطَلاب
بهم نفخر ونعتز لا قامت الهيه
رجال لهم تاريخ سُجل بكل كتاب
ولاهو بهذا العصر من قبل تركيه
سيوف على رقاب العداء مقص للأشناب
وكم عدو راسه تحت الأقدام مرميه
من فعولهم والفعل للفارس الركاب
بوقت مضى بين الفرس والعمانيه
زمان مضى دورالنضا والركاب اركاب
وهذا الحصان من الخيول العرابيه
ووشلون في عصر ٍ به الطائرات اسراب
وحنا نضاهي كل دوله صناعيه
وسيرة هل العوجاء بها يعجز الكَتْاب
مزايا عجيبه في رجال ٍ عصاميه
وعبد العزيزبخلّفته جوّد الانجاب
وعقب لنا روس الملوك السياسيه
وترى غيرهم ما نقبل اللي يدق الباب
وتسلم حكومتنا وتبقى سعوديه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر