اربعة زائد ثلاثة واربعة ضرب اربعة - فواز البليبص البذالي

عندما هليت دمع الحبر في لحظة وداع
انسكب فوق السطور وهل فيها مدمعة

وابتدا رسم الشعور وجسد المعنى ضياع
من سنين الصغر لين العمر ما قفى معة

ادري ان الوقت يخدع وادري الدنيا متاع
لكن ايام الصبا ضاقت ولا فيها سعة

قمت انادي في صباي ولا لقيت الا خداع
وابتعد صوتي وقفى ما لقا من يسمعة

لية يافرقا بعد ماكان يشبع لية جاع
لية يا طعم السنين اللي علينا موجعة

والله ان العزم جاهد واشهد انه ماستطاع
كلما يبعد تجية النكبه اللي ترجعة

اشهد ان الفرق واضح بالطمع والاقتناع
والزمان اليا عجزته يا بعد خشمي طعة

كان تايه بالطريق وتاه في دربة وضاع
ماخدع نفسة ولكن الزمان اللي خدعة

مير مافهم بالحساب اللي يسبب لي صداع
اربعة زائد ثلاثة واربعة ضرب اربعة

والقبايل ماكسب الا اخسرت طول النزاع
مير وحدها هذاك اللي عقلها بسنعه

والسؤال اللي يشتتني ولا ياتي بساع
لا بغيت القى اجابة في شتاتي اجمعة

ما الوم اللي يقول ولا لقاه الاستماع
يلتهب في داخلة واتحس بالنبض اسرعة

مير صد اليا هقيت ولا لقيت الانتفاع
صدت اللي من توادع مع حبيب ولا منعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر