إلى متى وأنتي على هالحاله
وإلى متى وأنا على تدليلك
وإلى متى وأنتي علي محتاله
وإلى متى وأنا على يحليلك
شهراً مضى وأخوه هل هلاله
وأنا مابين أجيك أوما أجيلك
وأنتي عنادك تفرضين اقواله
في كل شيً خافقي صافيلك
شربت صبري وأنتهى فنجاله
وانا أسامر في خيالي ليلك
والفكر لا ردد علي مواله
ناديت من ربك ألا ياويلك
ياليت ماضينا يحط إرحاله
يوم الوفأ ساهر على تعليلك
يوم أن حبي ناصبن تمثاله
في عرش قلبك ما قعد يشكيلك
يا حي بحرك غبته وأهواله
لا صرت لي نصفا وأنا تكميلك
ولا جيت أجازي خافقك بأعماله
يشفع خطاك وزلتك حبي لك
وبرغم هذا لو تسوء الحاله
يالبا قلبك جاوبت يحليلك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين