رايحٍ فيها ..؟!! - سعود بن مشعل

سلام يامن له الهاجوس سراني
في ليلةٍ ترهب اللي راح ساريها

اتعبني الهاجس ابليله و عنّاني
من عقب ما حلْ فسماعي طواريها

يامن لها في عروش القلب مسكاني
متمركزه بالحشا محدن يناحيها

ياللي عشقته وحبه جوف شرياني
ما بين قلبي وقلبي بين اياديها

المهره اللي على الاحزان تحداني
من يوم راحت وانا عيني تراعيها

راحت وانا الحال مدري وين وداني
من بعده الحزن مع روحي مخاويها

ياللي خذيتي حصاني سرج وعناني
مدري على وين نياتك نويتيها

ان كان من ودها تجرح و تنساني
والاّ تبى تتعب اللي صار هاويها

قولو لها نظرتك خلتني اعاني
لعاد تجرح و حالي رايحٍ فيها

يكفي من الوقت والايام ما جاني
ودنياي واللي لقيته من لياليها

ما هيب سهله تعذبني و تجفاني
ولاهيب سهله جروحي من يداويها

والرجل صعبه يهل ادموع الاعياني
حتى لو النفس خيبتي هقاويها

يعني تبين الحقيقه صدق بلساني
آخر بيوتي يبيّن لك معانيها

ما فيه داعي تعذبني وتنساني
لعاد تجرح وحالي رايحٍ فيها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر