الزله المدموحه - عمر الدغيلبي

ونتي ونة كسير ٍ طارحته إجروحه
ما وجد للجرح طب ولا لحاله حلّي

حالته خطره ولا هي فالورق مشروحه
وإن بقى في حالته يمكن يصيبه شلّي

يعني فالأمرين قالوا حالته مذبوحه
ماله ألا يدعي الخلاق وإله يصلّي

همه اللي فالحشا يبني عليه صروحه
كافئه وأعطاه بالضيقه لواء مظلّي

صاح بأقصى الصوت ثم عوّد صداه ونوحه
لين جر الصوت والونات جته تهلّي

صاحبي لو زل عندي زلته مدموحه
عادة الطيّب معا صاحبه دمح الزلّي

مير أبشره والتشرّه غايته ممدوحه
شرهة الغالي على غاليه تشفي غلّي

كان ماحسيت بالغلطه وهي مفضوحه
ويش أبين و الدلايل سجلّت فسجلّي

غلطتك يا صاحبي قدامنا مطروحه
منّها السيف المشوّك في حشايه سِلّي

لا تلوم القاف لا كثرّ عليك ببوحه
خله يعبر عن اللي فالحشا محتلّي

لا كتمها عنك قلي كيف تشفى روحه
كيف تشفى الروح يالغالي طلبتك قلّي

الخطيّه منك يا الغالي ترى مسموحه
مير أبوّضح وش اللي تل قلبي تلّي

والسوالف لو تردّت بيننا ممسوحه
ما إختلفنا وأنت في قلبي ترى متعلّي

كان عندك شي بصغي والأذن مفتوحه
هات ماعندك وأنا بدلي معاك بدلّي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر