إني لأبغص سعدا أن أجاوره - الفرزدق

إني لأُبْغصُ سَعْداً أنْ أُجَاورَهُ
ولا أُحِبّ بَني عَمْرِو بنِ يَرْبُوعِ

قَوْمٌ إذا حارَبوا لمْ يَخشَهُمْ أحَدٌ
وَالجارُ فيهِمْ ذَليلٌ غَيرُ مَمْنُوعِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر