البحيرة الأيروتيكية - وديع سعادة

سقطتُ من السماء
 
مع أنَّ هذه الحركة ليست موسيقية
 
سأمضي الليلة في الخارج
 
مع نجوم جديدة
 
ربما.
 
أنا، وديع،
 
أجلسُ كسلطعون على الرصيف
 
منتظراً أصدقائي،
 
اجتزتُ بحيرةَ الله
 
الإيروتيكية
 
واستلقيت.
© 2023 - موقع الشعر