سقطتُ من السماء 
 مع أنَّ هذه الحركة ليست موسيقية 
 سأمضي الليلة في الخارج 
 مع نجوم جديدة 
 ربما. 
 أنا، وديع، 
 أجلسُ كسلطعون على الرصيف 
 منتظراً أصدقائي، 
 اجتزتُ بحيرةَ الله 
 الإيروتيكية 
 واستلقيت.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين