مهما شرحوا

لـ ، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

مهما شرحوا لي 
 هناك مجموعة أخيرة من الأصدقاء تتدلَّى فوق السور 
 شحَّاذٌ يمشي 
 تحت شمسٍ بارزةِ العظام 
 يدٌ نحيلة 
 في يومٍ معزول. 
 الفضاء ملقىً تحت سطحٍ خشبيَ 
 وعشرُ بطَّاتٍ تنام منذ الأمس 
 في ضوءٍ ضعيف 
 وقطَّة سوداء تتأمَّل الأجساد 
 المربوطةَ بالشجر.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين