أيها الجحيم

لـ حسين الهاشمي، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

أيها الجحيم - حسين الهاشمي

بهدوء
 
وتحت طاولة رمالك
 
أدعوك الآن ..
 
لم تعد رجفة
 
لمزاغل الجسد
 
لم تعد شيئا ينال مني
 
سوى
 
منجم لتسكّع الديدان ..
 
وعلى طول قامتك
 
أيها الجحيم
 
ثياب حكايتي
 
نهبتها السرفات إلى ..... لا أدري
 
وشربت نهايتي
 
كما السيجارة هذه
 
هذه الراسخة كعلامة تعجّب ..
 
هذه الإصبع الوحيدة
 
تكفي
 
للاحتفاء بقرن من الرمل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر